‫تقرير شركة Artprice السنوي عن سوق الفن العالمي لعام 2017: بديل حقيقي لأسواق المال تتصدره الصين

يعد تقريرنا السنوي العشرون لسوق الفن مرة أخرى ثمرة التحالف بين شركة Artprice، الرائدة على مستوى العالم في مجال معلومات أسواق الفن والتي أسسها ويديرها تيري إهرمان، وشركة Artron، الشريك الصيني القوي المؤسس بإدارة Wan Jie والنتيجة هي إصدار التقرير العالمي الوحيد عن سوق الفن والذي يقدم رؤية موثوقة عن أسواق الفن الغربية والشرقية.

وعن طريق توحيد مواردهما لتحليل سوق الفن العالمية بتفاصيل غير مسبوقة، تلقي الشركتان الرائدتان الضوء على المنافسة الشديدة التي تقود نمو السوق العالمي وكذلك المبررات وراء ذلك النمو ونتائجه. لا توجد منظمة أخرى أو فريق يمتلك هذه الدقة في معالجة وتفسير البيانات الاقتصادية الكلية والجزئية في بيئة البيانات الضخمة.

يتضمن التقرير الذي يحتوي على 18 فصلاً تصنيف أفضل 500 فنان صادر عن Artprice بحسب إيرادات المزادات السنوية، وأفضل 100 نتيجة من نتائج المزادات، ومؤشر Artprice100® الجديد، وهو مؤشر لا غنى عنه لغرف التداول، ومجموعة من مؤشرات Artprice والعديد من التحاليل التفصيلية لكل دولة ومركز وفترة إبداعية ووسط فني.

يمكنك التحميل مجاناً عبر الموقع Artprice.com

https://www.Artprice.com/Artprice-reports/the-art-market-in-2017
https://zh.Artprice.org/Artprice-reports/zh-the-art-market-in-2017

سوق الفن يدخل عصراً جديداً بفضل نمو قوي للغاية في عام 2017

بلغت إيرادات مزادات الفنون الجميلة 14.9 مليار دولار لعام 2017 بأكمله

زادت الإيرادات العالمية بأكثر من %20 مقارنة بالعام السابق

تحول النمو المتواضع في النصف الأول (+%9) إلى نمو قوي خلال النصف الثاني من العام (+%32)

بيع 502,900 عمل فني على مستوى العالم في عام 2017 بنسبة (+%3)

وكان المعدل الإجمالي للأعمال غير المباعة %34 (مقابل %36 في عام 2016)

وقد أنهى مؤشر أسعار الفنون العالمية من Artprice العام على استقرار مقارنة بعام 2016

إن الرقم القياسي الذي حققه أحدث مزاد رائع للفنون الجميلة، والبالغ 450 مليون دولار مقابل رائعة ليوناردو دا فينشي “سلفاتور مندي”، تمثل بداية عهد جديد لسوق الفنون حيث ستكون النقلة الكبيرة التالية هي الوصول إلى حاجز مليار دولار أمريكي. وفي غضون ذلك، سنرى حتماً أعمالاً تتراوح قيمتها بين 179 مليون دولار و450 مليون دولا في عام 2018.

ولا تزال الصين أكبر سوق على مستوى العالم بإيرادات بلغت قيمتها 5.1 مليار دولار. بما يمثل %34.2 من الإجمالي العالمي

وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بإيرادات قدرها 4.9 مليار دولار

وشهدت أكبر 5 أسواق على مستوى العالم جميعها معدلات نمو في الإيرادات:

الصين +%7، الولايات المتحدة +%42، المملكة المتحدة +%18، الصين +%35، ألمانيا +%12

شكلت فرنسا (التي جاءت في المرتبة الرابعة) نحو %5.3 من الإيرادات العالمية بمقدار 784 مليون دولار، متقدمة على ألمانيا التي بلغت إيراداتها 256 مليون دولار، لكنهما لا تزالان متأخرتين عن الأسواق الرئيسية الثلاث بفارق كبير. كما ارتفعت إيرادات فرنسا %+35، إلا أن هذا النمو قد حققته بصفة أساسية شركتا المزادات الأنجلوساكسونية، Christie’s وSotheby’s.

يشار إلى أن Christie’s هي دار المزادات الرائد على مستوى العالم بإجمالي إيرادات 4.4 مليار دولار متقدمة على Sotheby’s التي بلغت إيراداتها 3.4 مليار دولار

وفي الصين، تقدمت إيرادات دار المزادات Poly Auction (1 مليار دولار) على إيرادات China Guardian (815 مليون دولار)

الاتجاهات

تتضمن مؤشر Artprice لأفضل 500 فنان على مستوى العالم في عام 2017 نحو 231 فناناً أوروبياً، 162 فناناً أسيوياً، و82 فناناً من أمريكا الشمالية

ومن بين أفضل 10 فنانين، كان 4 من الصين، و3 من أوروبا، و3 من أمريكا.

وشهد عام 2017 أرقاماً قياسية جديدة للعديد من الشخصيات الرفيعة في تاريخ الفن

الأداء المالي

تحقق المبيعات المتكررة** متوسط عائدات سنوية بين %5.5 و+%8.3

وعلى الأجل الطويل، فإن الأعمال المشتراة بقيمة تتراوح من 200,000 دولار إلى 1 مليون دولار تحقق أفضل العائدات السنوية. %8.3

** شراء نفس العمل وإعادة بيعه في مزاد خلال 2017

Artprice100© “العملاق الذي يتحكم في سوق الفن”

يُظهر Artprice100® تقدماً بنسبة +%360 منذ 2000، بمتوسط عائد سنوي يبلغ %8.9

يتم مراجعته سنوياً، وقد حل المؤشر الجديد محل 4 فنانين في عام 2017

وقد تضمن فناناً صينياً واحداً (زانغ داجيان) في 2000 مقابل 18 في عام 2017

وتتمثل العوامل المحفزة لهذا النمو في سهولة الوصول إلى معلومات سوق الفن والمبيعات الإلكترونية (%98 من المشاركين في السوق متصلين بالإنترنت)، والاستفادة النقدية من السوق، ومجموعة متنامية من صغار الفنانين الصاعدين (من 500,000 في خمسينيات القرن العشرين إلى 90 مليون في عام 2017) وامتداد السوق على نطاق جميع القارات.

كما أن نمو قطاع المتاحف يلعب دوراً جوهرياً. ومع افتتاح أكثر من 700 متحف جديد كل عام، أصبح قطاع المتاحف حقيقة اقتصادية عالمية في القرن الحادي والعشرين. وقد تم افتتاح عدد أكبر من المتاحف بين 2000 و2014 يزيد عما تم افتتاحه على مدار القرنين السابقين. ويعتبر الطلب على الأعمال المتميزة في المتاحف أحد العوامل الرئيسية في النمو المذهل الذي حققه سوق الفن. وقد أصبح سوق الفن الآن سوقاً ناضجة تحظى بالسيولة توفر عوائد تبلغ %8 سنوياً على الأعمال المشتراة والتي تزيد قيمتها عن 200,000 دولار.

وفي عام 2017، حققت المنافسة الشرسة بين الصين والولايات المتحدة نمواً هائلاً في الغرب، لكنها أكدت دور الصين كسوق عالمية للفنون على الرغم من النمو في الولايات المتحدة بنسبة +%42. وقد ترسخت هيمنة الصين بفارق 0.2 مليار دولار فقط عن الولايات المتحدة. ومن الواضح أن الفن يمثل عنصراً جوهرياً في ترسانات القوى الناعمة للولايات المتحدة والصين، وكذا قطر والإمارات العربية المتحدة على نطاق أضيق.

أصبحت هيمنة الصين واضحة للعيان مرة أخرى في تصنيفنا لأفضل 500 فنان على مستوى العالم من حيث إجمالي الإيرادات السنوية للمزادات. ويمثل الفنانون الصينيون %32.4 من العدد الإجمالي مقارنة بمجرد %16.4 للفنانين الأمريكيين.

وفي قارة تطبق فيها البنوك المركزية بالفعل أسعار فائدة سلبية، حظيت سوق الفن بمزيد من القوة. يُظهر مؤشر Artprice100® الجديد، الذي يغطي أفضل 100 فنان في جميع الشرائح الرئيسية الثلاث: القطع الفنية القديمة والحديثة والمعاصرة من جميع أنحاء العالم، تقدماً بأكثر من %36 منذ عام 2000. غير أن مستوى العائد هذا لا يقتصر على أعمال الفنانين النجوم. ويظهر تحليلنا أن متوسط الإيرادات السنوية للأعمال الفنية التي تم شراؤها بقيمة تتجاوز 20,000 دولار يبلغ نحو %5.5.

وقد أصبح الإنترنت في الوقت الراهن المنتدى الرئيسي والقاطع لمشغلي المزادات على مستوى العالم ممن يستخدمونه لتعزيز حصصهم السوقية في جميع القارات. ومن بين بيوت المزادات على مستوى العالم البالغ عددها 6,300، يتواجد 98% منها في الوقت الراهن على الإنترنت (مقابل مجرد %3 في 2005).

يشار إلى أن سوق الفن سوق عالمية وتاريخية قوية أثبتت قدرتها على تحمل الأزمات الاقتصادية والجغرافية بما لا يدع مجالاً للشك. فعلى مدار الثمانية عشر عاماً الماضية، فاق أداؤها أداء معظم الأسواق المالية الرئيسية بهامش كبير.

حقوق الطبع والنشر لسنة 1987-2018 محفوظة لثيري إيهرمان

نبذة عن Artprice:

شركة Artprice مدرجة في القائمة الأوروبية عن طريق سوق باريس للأوراق المالية يورونيكست، خدمة التسوية اللاحقة للمراكز الطويلة فقط إلى جانب يوروكلير. 7478 – وفي بلومبيرج برمز: PRC  – ورويترز برمز :ARTF.

تحتفل Artprice بعيدها العشرين

اكتشف Artprice في مقطع فيديو: https://www.Artprice.com/video

Artprice رائد عالمي في قواعد بيانات أسعار الفنون ومؤشراتها. وهي تمتلك أكثر من 30 مليون مؤشر ونتيجة مزادات تغطي أكثر من 700,000 فنان. تتيح Artprice Images(R) وصولاً غير محدود إلى أكبر موارد سوق الفن على مستوى العالم: وهي مكتبة تضم 126 مليون صورة أو مطبوعة فنية من عام 1700 وحتى الوقت الراهن، إلى جانب تعليقات من المؤرخين الفنيين لدى Artprice.

تعمل Artprice بانتظام على إثراء قواعد بياناتها بمعلومات من 6,300 من تجار المزادات وتنشر مجموعات مستمرة من الاتجاهات في أسواق الفن لوكالات الأنباء الرئيسية على مستوى العالم ونحو 7,200 منشور صحفي دولي. تتيح Artprice لأعضائها الوصول إلى السوق العالمية الرائدة لشراء الفنون وبيعها. وتتولى Artprice إعداد مصفوفة بلوك تشين لسوق الفنون.

اكتشف أبعاد وعالم Artprice على الرابط التالي http://web.Artprice.com/video، حيث يقع مقرها في متحف الفن المعاصر الشهير، في أبود أوف كايوس Abode of Chaos http://goo.gl/zJssd

https://vimeo.com/124643720

https://www.facebook.com/la.demeure.du.chaos.theabodeofchaos999

الإصدارات الصحفية لـ Artprice: http://serveur.serveur.com/Press_Release/pressreleaseen.htm

http://twitter.com/artmarketdotcom & http://twitter.com/Artpricedotcom

https://www.facebook.com/Artpricedotcom

https://plus.google.com/+Artpricedotcom/posts

http://artmarketinsight.wordpress.com

للاتصال: ir@artprice.com

   

Related Posts